رام الله - النجاح -  أطلع أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" الفريق جبريل الرجوب، نائبة وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي مارينا سيريني، على آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية.

كما وضع الرجوب، سيريني، خلال اللقاء الذي جرى في رام الله، اليوم الأربعاء، في صورة العدوان الإسرائيلي المتواصل بحق أبناء شعبنا في كافة المناطق، خاصة في القدس وحي الشيخ جراح وبلدة سلوان، إضافة إلى التوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية، بهدف القضاء على مشروع الدولة الفلسطينية المستقلة.

واستعرض الجهود التي تبذلها السلطة والقيادة الفلسطينية لإعادة إعمار قطاع غزة جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع، مؤكدا أن ملف إعادة الإعمار يأتي على رأس سلم أولويات الحكومة الفلسطينية.

وأكد ضرورة العمل بشكل عاجل لوضع حد لانتهاكات الاحتلال بحق أبناء شعبنا، وللوصول لحل سياسي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفقا لقرارات الشرعية الدولية، لافتا إلى أن أي حل دون وجود أفق سياسي لتطبيق قرارات الشرعية الدولية وإنهاء الاحتلال لا يمكن أن يحقق السلام في المنطقة.

وأطلع الرجوب سيريني على الجهود التي تبذلها القيادة مع جمهورية مصر العربية لتشكيل حكومة وفاق وطني تتكفل بإعادة إعمار قطاع غزة، وتهيئ الظروف لإنجاز الوحدة وتحقيق الشراكة الوطنية، وإجراء الانتخابات الوطنية الشاملة في كافة الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس.

بدورها، أكدت سيريني دعم بلادها لحقوق الشعب الفلسطيني بإقامة الدولة والاستقلال وفقا لقرارات الشرعية الدولية، وجددت استعداد بلادها للعمل على استئناف العمل لتحقيق السلام على أساس المبادرة الاسبانية - الإيطالية للسلام.

وشددت على أن أي دعم إيطالي لإعادة إعمار قطاع غزة لن يكون إلا من خلال السلطة الوطنية الفلسطينية.