رام الله - النجاح - أطلع أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، الفريق جبريل الرجوب، اليوم الاثنين في رام الله، ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين سفين كون فون بورغسدورف، على آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، خاصة فيما يتعلق بعدوان الاحتلال المتواصل على أبناء شعبنا.

واستعرض الرجوب خلال اللقاء اعتداءات الاحتلال المتواصلة في مدينة القدس وحي الشيخ جراح وسلوان والتصعيد المتواصل والتوسع الاستيطاني في الضفة الغربية.

وأشار إلى أن القيادة الفلسطينية تعمل مع كافة الأطراف الدولية والإقليمية لوقف تلك الانتهاكات والجرائم، إضافة لإعادة إعمار ما دمره عدوان الاحتلال على قطاع غزة.

وأكد الرجوب ضرورة العمل بشكل عاجل لوضع حد لانتهاكات الاحتلال بحق أبناء شعبنا، وللوصول حل سياسي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفقا لقرارات الشرعية الدولية، لافتا إلى أن أي حل دون وجود أفق سياسي لتطبيق قرارات الشرعية الدولية وإنهاء الاحتلال لا يمكن أن يحقق السلام في المنطقة.

وفي الشأن الداخلي، أكد الرجوب صون الحريات العامة وضرورة عدم المساس بها، وحق التعبير في ظل احترام سيادة القانون والسلطة ورجال الأمن، منوها إلى أن فتح لديها قراراً استراتيجيا ببناء شراكة وطنية مع كل فصائل العمل الوطني، وأن الوصول للحكم لا يأتي الا من خلال صندوق الانتخابات.

بدوره، أكد بورغسدورف ضرورة معالجة الأسباب الجذرية للصراع القائم، وبشكل خاص فيما يتعلق بالقدس وقطاع غزة، مشددا على وقوف الاتحاد الأوروبي والتزامه برؤية حل الدولتين وفقا لما أقرته الشرعية الدولية.

وشدد على ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية باعتبارها عنصرا أساسيا وهاما باتجاه إعادة إعمار قطاع غزة ولإعادة إطلاق العملية السياسية.