نابلس - النجاح - أكد القيادي في حركة فتح، عبدالله عبدالله، اليوم الأربعاء، أن أعضاء من المجلس الثوري لفتح سيزورون قطاع غزة في أقرب وقت ممكن.

وقال عبدالله، في تصريح صحفي: إن "المجلس الثوري لفتح طرح في اجتماعه التشاوري أمس الثلاثاء فكرة زيارة غزة، ولقيت قبولا لدى الاخوة فقرروا بالقيام بالزيارة بدعم من الرئيس محمود عباس"، منوهاً إلى أن أمين سر المجلس الثوري ماجد الفتياني قد يكون على رأس الوفد الزائر.

وأوضح أن الزيارة تأتي في سياق رسالة لقطاع غزة أننا أهل وشعب واحد وهمكم همنا، واضاف "هي زيارة شعبية ولكن بطبيعة الحال سيكون الوفد منفتحاً على اللقاء مع الجميع". وفق ما ذكر موقع "الجديد الفلسطيني".

وعن لقاء القاهرة المرتقب الذي سيضم كافة الفصائل الفلسطينية، أشار القيادي في فتح إلى أن الرئيس عباس سيترأس اجتماع الأمناء العامين، منوهاً إلى ان القاء سيتناول العديد من القضايا المهمة.

وبحسب عبدالله فإن ملف اعمار غزة على رأس اولويات اللقاء، بالاضافة إلى بحث ملف العدوان الإسرائيلي على القدس وغزة والضفة، وملف المصالحة الفلسطينية.

وبيّن أن اللقاء سيضع الخطوط العريضة للمرحلة المقبلة وما هي الاستراتيجية التي سيتم اتباعها المرحلة المقبلة.

وكان التلفزيون المصري أعلن أمس الثلاثاء توجيه دعوة رسمية للفصائل الفلسطينية إلى حضور اجتماع، الأسبوع المقبل، في القاهرة، مشيراً إلى أن الاجتماع سيكون على مستوى الأمناء العامين، وسيبحث في خطوات إنهاء الانقسام وخريطة طريق المرحلة المقبلة.

وكان رئيس حركة "حماس" في غزّة يحيى السنوار قال إنه "ستتم، خلال الأيام القادمة، الدعوةُ إلى لقاءات فلسطينية عميقة وجادّة في القاهرة، من أجل ترتيب بيتنا الفلسطيني"، وبهدف "اجتماع المقاومة المسلّحة، وشرعية مؤسسات السلطة، والعمل السلمي في طريق التحرير والعودة".