وفا - النجاح - - أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قبل قليل، باب العيادة الطبية في المسجد الأقصى المبارك "باللحام الحديدي"، لمنع علاج المصابين.

وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال اعتدت على الطواقم الطبية، وأخرجت جميع من بالعيادة، قبل أن تقوم بإغلاقها بشكل كامل.

من جانبه، قال مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين إن ما يجري في المسجد الأقصى هو "عدوان عن سبق إصرار، وترصد بحق المقدسيين".