وفا - النجاح - شاركت جماهير غفيرة من مختلف مدن ومخيمات قطاع غزة، اليوم الجمعة، بمسيرات غاضبة دعماً ومساندة للمقدسيين والمسجد الأقصى في وجه العدوان الإسرائيلي.

حيث شاركت حشود جماهيرية بمسيرات ووقفات غاضبة واحتجاجية في مدن ومخيمات القطاع، خصوصاً في مدينة غزة ومخيمي البريج والنصيرات وسط القطاع ومخيم جباليا شماله ومدينة رفح جنوبه، بدعوة من القوى الوطنية والإسلامية، نصرة لأهالي القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك، الذي يتعرض للاعتداء من قبل الاحتلال والمستوطنين.

ورفع المشاركون في المسيرات والوقفات الاحتجاجية علم فلسطين ولافتات تؤكد عروبة القدس وإسلاميتها، وترفض العدوان الإسرائيلي على أبناء شعبنا، وسط دعوات لتوفير الحماية الدولية لشعبنا من جرائم الاحتلال ومستوطنيه.

وقال القيادي في الجبهة الديمقراطية عصام أبو دقة إن ما يجري في القدس هو عدوان على شعبنا، مشيداً بصمود المقدسيين في وجه الاحتلال والمستوطنين الذين يمارسون إرهابا منظما ضد أبناء القدس المحتلة.

وطالب المشاركون في المسيرات بإسناد أبناء شعبنا في القدس أمام هجمات المستوطنين وجنود الاحتلال، الذين يعتدون على المصلين في رحاب المسجد الأقصى في انتهاك واضح لحرمة شهر رمضان الفضيل.

وقالت القوى في بيان لها: "إن شعبنا يواصل في مدينة القدس المحتلة انتفاضته ضد الاحتلال العنصري المجرم، ليؤكد من جديد على أن القدس خط أحمر ولا تنازل ولا تفريط في ذرة من ترابها فهي عنوان الصراع وبوصلة السلم أو الحرب". بحسب وكالة وفا

 

وشددت القوى على أن جماهير شعبنا في القدس تستمر في تحدي عنجهية الاحتلال والمستوطنين الذين يواصلون بكل قوة وعنف عدوانهم المنظم على القدس وأهلها، مبينةً أن الاحتلال يهدف للسيطرة على المدينة وتهويدها والاستيلاء على منازل المواطنين وممتلكاتهم تمهيداً لحملة جديدة من التطهير العرقي.