النجاح - دعا أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد، أهمية تفعيل العمل بالقرار ألأممي 1325 حول المرأة والأمن والسلام، ومحاسبة إسرائيل ومساءلتها على جرائمها.

وكذلك التدخل الفوري لتوفير الحماية الدولية العاجلة لشعبنا، خاصة للنساء الفلسطينيات، ووضع إسرائيل أمام مسؤولياتها القانونية والأخلاقية.

وقال سعد في بيان، لمناسبة الثامن من آذار الذي يصادف اليوم الإثنين، إنه يتوجب علينا مؤازرة المرأة الفلسطينية التي تستحق لكفاحها وصبرها الذي قل مثيله على مدار التاريخ الإنساني، لأنها وقفت إلى جانب الرجل في كل المحافل وساحات النضال، وصمدت داخل قلاع الأسر وأقبية التحقيق.

ودعا سعد للتنفيذ الفوري لقرارات المجلسين الوطني والمركزي بشأن تمثيل المرأة بنسبة لا تقل عن 30% في جميع مؤسسات دولة فلسطين، وضرورة التدخل الإيجابي عبر تكريس العمل بـ " الكوتا" النسائية في الانتخابات والتوظيف، ورفعها الى نسبة 40% انسجاما مع اتفاقية "سيداو".

وأضاف إن رؤية الاتحاد هي دعم وتمكين المرأة العاملة، مطالبا بتحسين جودة التشريعات الخاصة بالمرأة ومواءمة القوانين المحلية مع الاتفاقيات الدولية، وتطبيقها في مختلف المجالات، ومساءلة جميع الجهات التي تجحف بحقها، وإقرار قانون العقوبات وقانون الأحوال الشخصية والعائلة بشكل عاجل ومواجهة العنف ضد المرأة.

وطالب النساء بتحسين مشاركتهن وتطوير مضامينها سيما في الانتخابات بمختلف أنواعها برؤى نسويه جريئة، ومباشرة خطة عمل ميدانية للمطالبة بمواءمة التشريعات مع الاتفاقات والمعاهدات الدولية، ما يكفل وصولهن ومن ثم استقرارهن في مواقع صنع القرار الوطني.

 وشدد سعد على ضرورة تغيير أرباب العمل لطريقة تعاملهم مع النساء العاملات، ومنحهن حقهن في الأجر العادل وساعات العمل الملائمة، ومنحنهن حقهن من الحد الأدنى للأجور، والسماح لهن بالانتساب لمنظماتهن النقابية بحرية تامة ودون ضغوط، ومنحن ساعة الرضاعة وإجازة الأمومة المدفوعة، وعدم تعريضهن للعنف المبني على أساس النوع الاجتماعي.