النجاح - أرجأ الاحتلال الإسرائيلي، بدء تطعيم العمّال الفلسطينيّين من الأحد المقبل إلى موعد غير محدّد، بذريعة "بعض التأخيرات الإداريّة".

والأسبوع الماضي، صادقت حكومة الاحتلال الإسرائيليّة على تطعيم العمال الفلسطينيين الذين يعملون في الداخل المحتل والمستوطنات بلقاح "موديرنا" المضاد لفيروس كورونا، ويصل عددهم إلى مئة ألف عامل.

وبحوزة دولة الاحتلال أكثر من 100 ألف جرعة من لقاح "موديرنا"، لكن لم يتم استخدام معظمها حتى اليوم، وبين أسباب ذلك التحسب من حدوث بلبلة، لأن بروتوكول "موديرنا" يختلف عن بروتوكول لقاح "فايزر"، حيث يقضي الأول بمنح التطعيم بفارق 4 أسابيع بين الجرعة الأولى والثانية، بينما الفارق بين جرعتي لقاح "فايزر" 3 أسابيع.

كذلك هناك اختلاف بين اللقاحين في ما يتعلق بعملية التجميد، إذ ينبغي تجميد لقاح "مويرنا" بدرجة حرارة 21 تحت الصفر و"فايزر" 70 تحت الصفر. وبحسب تقارير إسرائيلية، فإنه بالإمكان استخدام لقاح "فايزر" بعد إخراجه من التجميد خلال مدة أقصاها خمسة أيام، بينما لقاح "موديرنا" يمكن استخدامه بعد إخراجه من التجميد بشهر.