نابلس - النجاح - أكد الدكتور نبيل شعث المستشار الشخصي للرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن حركة فتح أجمعت على ترشيح الرئيس “أبو مازن” كمرشح وحيد للانتخابات الرئاسية المقبلة، وأن قائمة المرشحين للانتخابات التشريعية ستكون من القيادات الشابة.

وقال شعث: إن "حركة فتح متفقة ومتوحدة حول الرئيس عباس، ولا يوجد أي أسماء مطروحة على الطاولة غيره، ولدينا فرص كبيرة لإعادة انتخاب الرئيس وقيادات من حركة فتح خصوصاً الجديدة"، وفق ما أورده موقع "زوايا".

وأضاف أن ما قامت به فتح من عدم ترشح أعضاء اللجنة المركزية أو المجلس الثوري أو حتى وزيراً أو نائبا سابقاً للانتخابات التشريعية، هدفه إعطاء الفرصة لوجوه جديدة تخرج إلى العمل السياسي.

وحول إمكانية الدخول مع حركة حماس في قائمة مشتركة، استبعد شعث أن يتم تشكيل قائمة موحدة مع حماس، لافتاً إلى أن هذا الأمر ليس مطروحاً الآن على طاولة حركة فتح، وأنها لم تتخذ قراراً بهذا الأمر، مردفاً بالقول “سأترك الموضوع لحينه لا بد من دراسة الموضوع من جميع الجوانب”.

وعن أحقية ترشح القيادي المفصول محمد دحلان للانتخابات، قال مستشار الرئيس عباس: “لقد قام دحلان بارتكاب الكثير من المخالفات والجرائم، ولكن هذا الأمر متروك للسلطة القضائية والانتخابية كي تقرره”.