نابلس - النجاح - هنأت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرئيس محمود عباس لمناسبة الذكرى السادسة والخمسين لانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" وانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة في الفاتح من كانون ثاني/يناير عام 1965.

وتقدمت الجبهة باسم لجنتها المركزية ومكتبها السياسي وأمينها العام أحمد سعدات بأحر التهاني وأصدق التمنيات بهذه المناسبة التاريخية العزيزة على قلوب أبناء شعبنا الصامد على أرض فلسطين وفي كل مواقع اللجوء والشتات والعزيزة على قلوب أبناء أمتنا العربية وأحرار العالم كله.

وقالت إنّ مسيرة حركة فتح والثورة الفلسطينية المعمّدة بدماء الشهداء ستستمر حتى تحقيق كامل أهداف شعبنا في التحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وكاملة السيادة وعاصمتها القدس.