بيت لحم - النجاح - شارك عشرات المواطنين اليوم الثلاثاء، في وقفة للمطالبة بالإفراج عن جثمان الشهيد الأسير داود طلعت الخطيب من بيت لحم.

وقال مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين منقذ أبو عطوان إن الخطيب استشهد بتاريخ الثاني من أيلول الماضي نتيجة الإهمال الطبي المتعمد في سجون الاحتلال، والذي كان من المقرر الإفراج عنه في الرابع من هذا الشهر بعد أن أمضى 18 عاما في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

بدوره، قال رئيس اقليم حركة فتح في بيت لحم محمد المصري إن الاحتلال قائم على معاناة شعبنا ويحاول بكل السبل كسر إرادتنا وصمودنا، مضيفا أن الرسالة التي تحملها الوقفة هي رسالة إنسانية للمطالبة بأبسط حقوق الإنسان وهي دفن الشهيد في أحضان وطنه.

من جانبها، ناشدت شقيقة الشهيد عبير داود كافة المؤسسات الانسانية وأصحاب الضمائر الحية للمطالبة بجثمان شقيقها الذي كان من المفترض الاحتفال بالإفراج عنه حيّا قبل أربعة أيام، مشيرة إلى أن سياسات الاحتلال داخل السجون أودت بحياة أخيها.