النجاح - دعا سائد ارزيقات الأمين العام لاتحاد المعلمين، مساء أمس الاثنين، الحكومة الفلسطينية إلى عدم تأخير صرف مستحقات الموظفين للشهر القادم، وصرفها بشكل كامل عقب استلام أموال المقاصة من "اسرائيل".

وتحدث ارزيقات عن اتفاقهم على الآلية المناسبة للصرف مع وزارة المالية ورئيس الوزراء محمد اشتية، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على صرف المستحقات كاملة ودفعة واحدة.

ولفت إلى أن تلك الأزمة تسببت للموظف بالعديد من الأزمات الاقتصادية، مبينا أنه في حال تم صرف كل هذه المستحقات على دفعة واحدة كما تم الإتفاق، فإنها لا تحل أزمة الموظف، نظرا لأن أزمته اليوم متشعبة في عدة اتجاهات مع البنوك والعديد من الشركات والقطاعات.

كما طالب ارزيقات الحكومة خلال حديث مع اذاعة "أجيال"، بتأجيل خصومات البنوك من تلك المستحقات، لأنه في حال خصم فوائد البنوك، لن يتبقى شيئاً للموظف من تلك المستحقات لأن البنوك في حينها ستأخذ النصيب الأكبر.

وشدد على ضرورة صرف مستحقات الموظفين كاملة وأن يتم تأخير البنوك حتى يصل دعم عربي أو أوروبي ويتم تغطية البنوك عبر تلك الأموال.

وقال  ارزيقات:" البنوك استغلت عدم معرفة الموظف باللوائح والقوانين وجعلته يوقع على خصم أموال البنوك حال تحويل المستحقات.