النجاح - أقدم عشرات المستوطنين، اليوم الأحد، على اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

فيما دنست عناصر من شرطة الاحتلال الجامع القبلي، وذلك استجابة لدعوات جماعات الهيكل لتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى.

وتستعد "جماعات الهيكل" المنضوية في اطار ما يسمى "اتحاد منظمات المعبد"، تنفيذ سلسلة من الاقتحامات اليومية في المسجد الأقصى خلال ما يسمى "أيام التوبة"، التي تمتد بدءا من اليوم وحتى الخميس المقبل حسب التقويم العبري، لتشمل أداء صلوات فردية وتنفيذ ما يعرف بـ"السجود الملحمي" داخل الأقصى، بقيادة عدد من حاخامات الجماعات المتطرفة.

وكانت الجماعات المتطرفة قد راهنت على إغلاق المسجد الأقصى في وجه المسلمين خلال هذه الفترة، ولكن بعد فشل هذه الخطوة أعادت بشكل عاجل التنسيق مع شرطة الاحتلال، لضمان فتحه أمام المستوطنين.

وتخطط "جماعات الهيكل" لإقامة كافة طقوسها الخاصة بإعلان بداية السنة العبرية من داخل الأقصى.