نابلس - النجاح -  أطلقت حركة فتح إقليم سلفيت وبلدية سلفيت وبالشراكة مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة، اليوم الثلاثاء، حملة لتزيين شوارع المدينة بالعلم الفلسطيني، وذلك التزاماً بقرار اللجنة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية رفضاً للتطبيع الإماراتي والبحريني مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد أمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد أن السلام الشامل والعادل والدائم يتحقق فقط بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي دولة فلسطين وعاصمتها القدس، ونيل شعبنا كافة حقوقه المشروعة.

وأضاف أن جماهير محافظة سلفيت تقف خلف القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، لمواجهة هذا الاتفاق وكافة المؤامرات والمشاريع التي تنتقص من حقوق شعبنا في الحرية والاستقلال وتقرير المصير.