نابلس - النجاح - ذكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي، نكل بالشاب إياد محمود أبو هشهش من مخيم الفوار بمدينة الخليل، أثناء عملية اعتقاله من بيته فجر اليوم الخميس، واقتياده لجهة غير معلومة.

وأضافت انه تم التنكيل أيضا بشقيق المعتقل يعقوب وضربه بعنف، وهو يرقد حاليا بإحدى مستشفيات الخليل.

وأوضحت الهيئة في بيان لها، أنه تم الاعتداء على الشاب بوحشية وضربه بأعقاب البنادق، ما أدى إلى إصابته بجروح بالغة بوجهه، وكسر في قدمه، ومن ثم فقد وعيه.

وبحسب شهود عيان داهمت قوة من جيش الاحتلال منزل العائلة، وقلبته رأسا على عقب، ومن ثم استولت على مبلغ من المال، وثلاث قطع من الذهب.