نابلس - النجاح - أكد القيادي في حركة حماس حسن يوسف، أن مهرجان اليوم يأتي تجسيداً لمبادرة الرئيس محمود عباس باللقاء الذي عقد يوم أمس والذي ضم مختلف الفصائل، الأمر الذي يعني بأن شعبنا متحد جنباً إلى جنب في مواجهة كل المخططات والمؤامرات.

وأوضح خلال كلمة له في فعاليات المهرجان الوطني الرابع لرفض مخططات الضم والتطبيع، أن "وجودنا اليوم مع بعضنا البعض تجسيداً لما كان بالأمس، وتدشينا للمسار الصحيح الذي يحبه شعبنا ويحبه كل من ينحاز إلى حقوقنا، وتجسيداً للوحدة الفلسطينية، ورسائل لكل الدنيا بأن الشعب الفلسطيني موحد ولا يمكن لأحد أن يتجاوز حقوقه، وأرضه ومقدساته وشعبه، وثوابته".

وقال: "يجب معالجة كل ما يجسد وحدتنا أكثر وأكثر من أجل إنجاز المصالحة وإنهاء الانقسام، ومطلوب منا في كل المواقع أن نكون كتفاً إلى كتف، ولنتمترس جميعاً في خندق واحد لنقول للدنيا إننا نعتمد على قوتنا وذاتنا وإننا موحدون، وأنه بهذه الوحدة ستتحطم كل المؤامرات ومشاريع الضم الإسرائيلي، وأن أي تطبيع يضم فيه الإنسان نفسه في معسكر صفقة القرن من أجل تصفية حقوقنا".