النجاح -  نقلت إدارة مصلحة سجون الاحتلال، اليوم الثلاثاء، الشيخ رائد صلاح من سجن الجملة إلى العزل الانفرادي بسجن عسقلان.

وبدأ الشيخ رائد صلاح يوم الأحد الماضي، تنفيذ ما تبقى من حكم محكمة الاحتلال بالسجن مدة 17 شهرًا.

وقضت محكمة الصلح الإسرائيلية في حيفا بسجن الشيخ صلاح 28 شهرًا.

 بعد إدانته في ما يعرف بـ "ملف الثوابت" واتهامه بـ "التحريض على الإرهاب"، و"تأييد الحركة الإسلامية المحظورة"، وأمضى 11 شهرًا منها في الحبس المنزلي.

وردت المحكمة المركزية في مدينة حيفا، يوم 16 تموز/ يوليو 2020، الاستئناف الذي تقدم به طاقم الدفاع عن الشيخ رائد صلاح على قرار محكمة الصلح بحيفا، والقاضي بإدانته وسجنه 28 شهرًا.

وقررت أن يبدأ الشيخ صلاح قضاء محكوميته بالسجن الفعلي يوم الأحد، 16 آب/ أغسطس.

وكان من المفترض أن يبدأ صلاح قضاء محكوميّته، في آذار/ مارس الماضي.

 غير أن تفشي فايروس كورونا، حال دون دخوله السجن بعد أن قدّمت هيئة الدفاع استئنافًا على قرار محكمة الصلح، وفقًا لموقع "عرب 48".