القدس - النجاح -  

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، المواطن المقدسي، نهاد صبيح شقيرات، على هدم منزله المكون من طابقين ذاتياً في بلدة جبل المكبر بالقدس المحتلة.

وأضاف شقيرات: إن الاحتلال، هدده بتنفيذ الهدم حتى يوم غد الأحد، وإلا ستنفذ بلدية الاحتلال في القدس هدم المنزل، وتفرض على صاحبه غرامات باهظة مقابل ذلك.

وأوضح ، أن المنزل مكون من طابقين على مساحة 160 متراً لكل طابق، ويقطنه 11 فرداً هم زوجته وأبناؤه، ونجله المتزوج مع أطفاله.

وقال المقدسي نهاد: "ليس سهلاً أن تهدم حلمك بيدك، لكن ذلك لن يحبطني بل أعطاني قوة، وإن شاء الله سنبني أفضل منه".
وأردف: "نحن نحاسب حتى على أحلامنا، ولو جاءت كل دولة إسرائيل لن تستطيع أن تخلع قدمي من هذه الأرض لأنها روحي".

وشيد شقيرات منزله عام 2014 وصدر قرار الهدم عام 2019 ثم خالفه الاحتلال بـ 145 ألف شيكل قبل أن يتم تثبيت قرار الهدم.