القدس - النجاح - دعت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس  ، كبار السن والمرضى بعدم التوجه إلى الصلاة في المسجد الأقصى، اليوم الجمعة 24 يوليو 2020، مشددةً على ضرورة التزام المصلين بالإجراءات الوقائية.

وفيما يلي نص البيان كما نشرته دائرة أوقاف القدس عبر "فيسبوك":

في ظل ازدياد الوضع سوءاً وخطورةً مع انتشار جائحة كورونا والإحصائيات المرتفعة جدا للمصابين في مدينة القدس وضواحيها خاصة البلدة القديمة، الأمر الذي يشكل ناقوسا خطيراً ومقلقاً يتطلب من كل مسؤول العمل على وقف انتشار هذا الوباء ويتوجب على الجميع الالتزام والامتناع عن المخالطات في التجمعات والتجمهرات دون التقيد بتوصيات وزارة الصحة، من حيث التباعد الاجتماعي، ارتداء الكمامة والمواظبة على التعقيم.

فإننا في دائرة الأوقاف الإسلامية نناشد كافة المصلين بما يلي:

أولا: عدم حضور كبار السن والـمرضى والذين يسكنون في الأماكن البعيدة عن المسجد الأقصى المبارك في هذه الفترة الحرجة حفاظاً على صحتهم، والصلاة في أقرب مسجد على بيوتهم أو الصلاة في بيوتهم.

ثانياً: على من يحضر للصلاة في المسجد الالتزام بالصلاة في ساحات المسجد مع الالتزام بالحفاظ على التباعد والمسافة اللازمة بين كل مصل حسب المواقع المحددة من قبل دائرة الأوقاف.

ثالثاً: الالتزام التام بارتداء الكمامات وإحضار سجاد صلاة خاصة من قبل كل مصل.

رابعا: الالتزام التام بالتعليمات الصادرة من حراس وموظفي الـمسجد ولجان النظام للحفاظ على سلامة الجميع.

خامسا: الالتزام بالنظافة الـمطلقة مع أفضلية عدم الوضوء واستخدام الحمامات العائدة للـمسجد الأقصى الـمبارك قدر الـمستطاع.

نأمل من جميع المصلين الالتزام بهذه الاجراءات حتى لا يكون المسجد الأقصى المبارك سبباً لانتشار هذا الوباء، حيث نجحت هذه الإجراءات المتبعة من قبل الدائرة منذ اعادة فتح المسجد بالحفاظ على صحة جميع المصلين وعدم حصول أي إصابة أو نقل للفيروس نتيجة الصلاة في المسجد.

نتمنى الالتزام والسلامة للجميع
القدس الشريف في 2 ذو الحجة 1441 هـ
الـموافق 23/07/2020 م