نابلس - النجاح -  بحث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني مع سفير سويسرا لدى دولة فلسطين فيكتور فافريكا، آخر المستجدات السياسية، خاصة فيما يتعلق بعملية الضم لاراضي الدولة الفلسطينية .

وثمن مجدلاني الدور والجهد السياسي الذي تبذله سويسرا مع مختلف الأطراف الدولية، الأمر الذي يساهم ببلورة إجماع دولي ضاغط للتصدي لخطة الضم .

وقال إن خطة الضم التي تشكل مكونا أساسيا من "صفقة القرن"، والهادفة لطمس الحقوق الوطنية لشعبنا ومنع قيام دولة فلسطينية، وفصل قطاع غزة، تتطلب من المجتمع الدولي سرعة التحرك لإنقاذ حل الدولتين على أساس قرارات الشرعية الدولية.

وأكد مجدلاني أن المصالحة شأن فلسطيني داخلي وأن الوحدة الوطنية مطلب استراتيجي فلسطيني .

من جانبه، أكد السفير السويسري دعم بلاده لكافة الجهود الدولية الداعية لتطبيق حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية، وأن موقفها واضح من عملية الضم التي تعتبرها انتهاكا لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي .