نابلس - النجاح - أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن أن الموقف الفلسطيني منذ البداية رافض لصفقة القرن، وأن ما يجري حاليا من حديث حول إعلان بنود الصفقة خلال الأيام القادمة لخدمة الانتخابات الاسرائيلية، وتعزيز مكانة نتنياهو وكذلك الالتفاف على حقوق الشعب الفلسطيني.

وقال محيسن في حديث له عبر إذاعة صوت فلسطين تابعه النجاح الإخباري إن اعلان ما تبقى من الصفقة يصب لصالح نتنياهو وترامب، سيما وان الأخير سيعرض على محكمة في مجلس الشيوخ اليوم وهو متهم لدى المجتمع الأمريكي والكونغرس.

ودعا محيسن إلى حراك جماهيري واسع في كل أماكن تواجدهم، لافتا إلى أن الشارع الفلسطيني مُعدّ مسبقا لأن هذه الصفقة تمس مستقبل قضيتنا الوطنية، محذرا في السياق من أن تجد الولايات المتحدة شريكا فلسطينيا ينسجم مع مخططاتها.

وشدد على أن المطلوب حاليا وضع الأمتين العربية والاسلامية أمام مسؤولياتهما في ظل هذه الغطرسة الأمريكية. مؤكدا على اهمية ألا يبقى الموقف العربي في اطار الشجب والادانة، داعيا في الوقت ذاته إلى أن يكون هناك ضغط عربي لتطبيق مبادرة السلام العربية كي لا تبقى حبر على ورق.