نابلس - النجاح - أكد، جواد صيام، مدير مركز معلومات وادي الحلوة في سلوان، أن هناك مؤسسات استيطانية  تعمل  على المطالبة  بإخلاء 84 عائلة فلسطينية تقيم على مساحة 5000 دونم، بحجة أن هذه المناطق سكنها يهود قبل إقامة دولة الاحتلال،  وبذلك أحقية الأراضي تعود لهم.

وقال في حديث له عبر" صوت فلسطين" وتابعه" النجاح الإخباري":  قرارات المحاكم الإسرائيلية مجحفة بحق الفلسطينين ومنحازة بشكل كامل للاحتلال والمستوطنين، حيث سمحت بتحويل أراضي أميرية في بلدة سلوان إلى وقفيه، وكذلك الحال في منطقة الشيخ جراح".

وشدد على ضرورة العمل من أجل ملاحقة الاحتلال دولياً والضغط عليه من قبل المؤسسات الدولية  فيما يتعلق بسرقته المستمرة لاراضي المواطنين.

وأكد صيام أن الاحتلال يسوق حججاً لا اساس لها من الصحة، لتمرير قرارات الهدم وإخلاء البيوت بحجة أن الأبنية متصدعة، وكل ذلك من اجل تهويد المدينة المقدسة".