غزة - النجاح - حذَّر عضو اللجنة التنفيذية السابق، د. زكريا الأغا من استمرار الاحتلال والادارة الأميركية في تطبيق صفقة القرن عمليًا ونحن كفلسطينيين غارقون في خلافاتنا الداخلية.

واشار إلى إعلان وزير الخارجية الامريكية  الذي زعم فيه أن"المستوطنات الإسرائيلية شرعية ولا تتنافى مع القانون الدولي" وأكد على أن الولايات المتحدة تُكمل اعترافها السابق بالقدس عاصمة لإسرائيل باعترافها بأن المستوطنات جزء من "إسرائيل".

وأضاف، في تغريدة له على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "بالتالي الضفة الغربية بكاملها ايضا جزء من "إسرائيل"، موضحا أن ذلك الاعتراف يعطي "اسرائيل" الحق في إقامة المستوطنات الشرعية فيها".

وأضاف، "بهذا تعلن الولايات المتحده انهاء القضيةالفلسطينية بعد موقفها المعلن السابق من قضيه اللاجئين، وبالتالي يستكمل الرئيس ترامب تنفيذ صفقة القرن عمليا ولا نزال نحن نرفض هذه الصفقة نظريا بكل قوة".

وتساءل د. زكريا، هل يستمر هذا المسلسل في ترسيخ الامر الواقع على الأرض ورفض وإدانة من جانبنا لا يغير من واقع الحال شيئا ونستمر في خلافاتنا الداخليه ونتعمق فيها وكأن القضية أصبحت نزاعا على تقاسم الكعكة التي لا وجود لها اصلا بيننا وليس صراعا على الأرض وحقوق شعبنا بيننا وبين من يحتل ارضنا"؟.

وختم تغريدته، "هذا سؤال موجه لكل فصائلنا الفلسطينيه التي ابتلى الله شعبنا بها وهل يقبل شعبنا الفلسطيني البطل والمناضل والذي قدم على مدار نضاله من أجل الحريه والاستقلال والعوده منذ ما يزيد عن مائه عام مئات الآلاف من الشهداء والأسرى والجرحى هذا الموقف العبثي اللا معقول".