وكالات - النجاح - أكدالأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، تعيين كريستيان ساوندرز، قائما بأعمال وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" خلفا للمفوض العام السابق بيير كرينبول.

وأوضحت "أونروا" أن كرينبول قرر التنحي عن منصبه حتى اكتمال تحقيق يخضع له في قضايا تتعلق بإدارة الوكالة.

وكشف البيان أن مكتب خدمات الرقابة الداخلية في الأمم المتحدة أكمل جزءا من التحقيق، وأظهرت نتائجه "بعض القضايا الإدارية التي تتعلق تحديدا بالمفوض العام"، ما دفعه إلى التنحي.

ولفت البيان إلى أن "الأونروا" على مدى الأشهر القليلة الماضية، شرعت في مراجعة داخلية لوظائفها في مجالات الحوكمة والإدارة والمساءلة، لضمان أداء عملها وفق أعلى معايير المهنية والشفافية والفاعلية، وأنها بدأت باتخاذ إجراءات تصحيحية في بعض المجالات التي تتطلب تعزيزا، وستستمر في هذا السبيل خلال الأشهر المقبلة.

وأعرب البيان عن التزام الوكالة باستخدام أموال المانحين بأفضل طريقة ممكنة من حيث الكفاءة والفعالية.

ودعا المانحين وشركاء "الأونروا" إلى "تأمين الدفعات المالية الملحة بغية مساعدة الوكالة في سد العجز المالي الكبير، وضمان أن تستمر في تقديم خدماتها الحيوية والفريدة لأكثر من 5.5 مليون لاجئ فلسطيني".

وأعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا"، الأربعاء، أن أمينها العام قرر التنحي جانبا إلى حين انتهاء تحقيق في قضايا إدارية.

وقالت الأونروا، في بيان، إن المفوض العام للوكالة بيير كرينبول قرر التنحي إلى حين استكمال تحقيق بخصوص قضايا تتعلق بإدارة الوكالة، التي تقدم خدمات في مجالات التعليم والصحة والإيواء والإغاثة لأكثر من 5 ملايين لاجئ مسجلين في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية إضافة إلى اللاجئين في دول مجاورة مثل الأردن ولبنان وسوريا.

وأوضحت الوكالة أن كرينبول يخضع لتحقيق تجريه الأمم المتحدة لمراجعة "قضايا تتعلق بإدارة الأونروا"، مضيفة أنه "قرر التنحي جانبا إلى حين اكتمال العملية"، لكنها لم تذكر تفاصيل عن فحوى المزاعم بحق المفوض العام.