نابلس - النجاح - التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اجتماع على هامش أعمال الدورة الـ(74) للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك مساء أمس الأربعاء.

و أطلع الرئيس  الوزير الروسي على "آخر مستجدات الأوضاع السياسية في ظل انسداد العملية السياسية، والأوضاع التي يعيشها الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال وممارساته العدوانية بحق أرضه ومقدساته الإسلامية والمسيحية"، وآخرها إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت.

وقال لافروف: "أنا مسرور جدا لتوفر الفرصة للقائكم هنا والنظر إلى ما يمكننا القيام به حيال هذا الوضع المعقد (الذي يحيط بالعلاقات الفلسطينية الإسرائيلية)".

وأشاد عباس بمواقف روسيا الداعمة لحقوق الفلسطينيين المشروعة، مؤكدا "أهمية دور روسيا الكبير في إرساء قواعد السلام في منطقتنا والعالم".