نابلس - النجاح - اعتبر  عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، إن إعلان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وقف التعامل مع الاتفاقات مع الاحتلال الإسرائيلي، خطوة في الاتجاه الصحيح، ولكنها خطوة تحتاج إلى تطبيق على أرض الواقع.

وأضاف البطش في تصريح متلفز لفضائية الميادين اللبنانية ظهر الجمعة  أن ما حصل بالأمس من قبل الرئيس محمود عباس خطوة في الاتجاه الصحيح، "رغم أنها متأخرة".

واعتبر البطش ان مثل هذه الخطوة يمكن أن تساعد في تقريب وجهات النظر مع حماس والجهاد الإسلامي.

وكان الرئيس محمود عباس أعلن الليلة الماضية أن القيادة قررت وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي، وتشكيل لجنة لتنفيذ ذلك، عملاً بقرار المجلس المركزي.

وقال الرئيس عقب اجتماع القيادة الذي عقد، مساء الخميس، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله: "لن نرضخ للإملاءات وفرض الأمر الواقع على الأرض بالقوة الغاشمة وتحديداً بالقدس، وكل ما تقوم به دولة الاحتلال غير شرعي وباطل".