نابلس - النجاح - كشفت حركة حماس ، اليوم الجمعة، عن تفاصيل الزيارة التي يجريها وفد قيادي رفيع برئاسة عضو مكتبها السياسي موسى أبو مرزوق إلى موسكو.

وقال سامي أبو زهري القيادي بحماس في تصريحٍ صحفي إن الزيارة "تأتي في سياق التواصل والعلاقات الثنائية بين كلا الطرفين"، إضافة إلى "الرغبة في تقييم المستجدات والتطورات السياسية في المنطقة، خاصة تلك المتعلقة بالقضية الفلسطينية".

ولفت أبو زهري إلى أن زيارة وفد حماس "تكتسب أهمية خاصة؛ لأنها تأتي في ظل المحاولاوت الأمريكية لفرض صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية"، وفق تعبيره.

وأضاف أن الزيارة تأتي "رغبة من حماس في تنسيق المواقف، خاصة مع الأطراف الدولية في مواجهة هذه الصفقة وبذل كل جهد لإحباطها". وفق ما أورده موقع عربي 21.

وكان الموقع ذاته قد نقل مؤخرا عن مصادر فلسطينية قولها إن وفدا من حماس سيتوجه إلى موسكو للقاء وزير الخارجية سيرغي لافروف وعدد من المسؤولين في الخارجية الروسية.

وفي كانون الثاني/يناير الماضي، أعلنت حماس عن تأجيل زيارة لرئيس مكتبها إسماعيل هنية إلى موسكو كانت مقررة في منتصف الشهر ذاته إلى شهري نيسان/إبريل وأيار/ مايو، إلا أن الزيارة لم تتم في حينه.

يذكر أن اتصالا هاتفيا مطولا ومعمقا جرى اليوم الجمعة بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، حيث تم خلاله ستعراض كافة القضايا سواء فيما يتعلق بـ" صفقة القرن " أو الموقف من "لقاء المنامة" أو الموقف من حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كما تم التوافق على أن الحل السياسي له الأولوية من أجل سلام عادل ودائم، فيما أكد الرئيسان دعمهما للدور المصري وأهميته في تحقيق المصالحة.