نابلس - النجاح -  بحث وزير الأشغال العامة والإسكان محمد زيارة، مع السفير الصيني لدى دولة فلسطين قواه وي، سبل دعم وتطوير مشاريع البنية التحتية في فلسطين.

وقال زيارة خلال استقباله للسفير الصيني في مقر الوزارة بمدينة رام الله، اليوم الاربعاء، ان احتياجات الشعب الفلسطيني كبيرة، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، مشيراً إلى أهمية التعاون مع الصين لتطوير البنية التحتية.

 واشار الوزير الى أن هناك تعاون مع الصين في طريق واد الباذان، الذي يعاني مشاكل فنية أصبحت تشكل خطراً على حياة المواطنين، مناشدا الصين للتعاون في شق طرق زراعية تخدم المواطنين، ويكون لها الأثر الإيجابي على قطاع الزراعة.

من جهته، قال السفير الصيني قواه وي ان هناك رغبة صينية في تطوير التعاون الثنائي مع وزار الأشغال في قطاع البنية التحتية، مبيّناً أنه لا يمكن تطوير الاقتصاد دون بنية تحتية عالية الكفاءة.

وأوضح أن الصين قدمت الدعم والخبرات لمشاريع كبيرة في مختلف المجالات كالمدن الصناعية في الضفة، ومشروع النفايات الصلبة، وشق طرق داخلية في محافظة رام الله والبيرة.