نابلس - النجاح - هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأحد، أبناء شعبنا في الوطن والشتات، والأمتين العربية والاسلامية، بحلول شهر رمضان المبارك.

ودعا الرئيس، الله عز وجل، أن يعيد رمضان على شعبنا وقد تحققت أمانيه بالحرية والاستقلال واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأعرب الرئيس، عن امله أن يجعل رمضان شهر خير ويمن وبركة على الامتين العربية والاسلامية، ويحقق تطلعات شعوبها في النماء والتطور.

ودعا أبناء شعبنا كافة بكل قواه ومؤسساته إلى اقتصار الاحتفالات بحلول هذا الشهر الكريم على الشعائر الدينية، وعدم إقامة مآدب الإفطار من قبل المؤسسات الرسمية، وتوجيه المال للمحتاجين، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها ابناء شعبنا، مستشعرين بذلك واجب التعاون والتضامن وتعزيز أواصر الأخوة الراسخة فيما بيننا.

ودعا الرئيس عباس الله سبحانه وتعالى، أن يتغمد شهداء شعبنا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، والفرج القريب للأسرى.