نابلس - النجاح -

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن وزارة المالية الفلسطينية في رام الله، أعادت أموال الضرائب المنقوصة لإسرائيل ومقدارها نصف مليون شيقل، وتعد هذه المرة الثانية التي ترفض السلطة استقبال أموال الضرائب (المقاصة) منقوصة.

وأضافت أن السلطة أعادت الأموال احتجاجا على خصم قيمة الأموال التي تقدم كرواتب لعائلات الأسرى والشهداء، وهذه المرة الثانية التي تحول فيها "إسرائيل" الأموال إلى البنوك الفلسطينية لكن الأخيرة تعيدها وترفض استقبالها.

وكانت السلطة أعادت مؤخرا مبلغ 660 مليون شيكل احتجاجاً على خصم قيمة رواتب الأسرى والشهداء.

وكان الرئيس محمود عباس رفض قبول التحويلات الضريبية الجزئية من "إسرائيل" وقال إن من حق السلطة الفلسطينية الحصول على كامل الأموال.

ويقول البنك الدولي إنه ما لم يتم تسوية هذه المشكلة فإن العجز التمويلي لدى الفلسطينيين قد يتجاوز مليار دولار في 2019 الأمر الذي يفرض المزيد من الضغوط على اقتصاد يعاني من معدل بطالة يبلغ 52 في المئة.

جدير ذكره  أن وزارة المالية صرفت الخميس كامل مخصصات أسر الشهداء والجرحى والأسرى، و الأسرى المحررين و60% من رواتب الموظفين بالإضافة للمواصلات.