النجاح -  قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني "إن الاستيطان لن ينشئ حقا للمستوطنين رغم التغييرات الديمغرافية التي تحاول حكومة الاحتلال انشاؤها على الأرض، ولن يبدد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية على أرضه".

وأضاف مجدلاني في بيان صحفي، اليوم الأحد، أن المصادقة المتوقعة خلال هذا الأسبوع على بناء 1427 وحدة استيطانية جديدة، والترويج لحوالي 3500 وحدة أخرى في الضفة الغربية، تأتي في سياق اشتداد الحملة الانتخابية، وبدعم من ادارة ترمب.

وأوضح أن أكثر من حوالي 40% من الأراضي المحتلة في الضفة الغربية تحت سيطرة المستوطنين، مشيرا إلى أنه "استنادا لقرار مجلس الأمن (2334)، فإن بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 بما فيها القدس الشرقية غير قانوني وينتهك القانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية".

وتابع: الاكتفاء ببيانات شجب وادانة الاستيطان التي تصدر عن جهات دولية يشجع دولة الاحتلال على الاستمرار به، مشددا على أن الرادع الوحيد لوقف الاستيطان اتخاذ خطوات عملية عقابية ضد دولة الاحتلال