نابلس - النجاح - أُصيب عشرات الطلبة، اليوم الأربعاء، بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي بغزارة صوب مدرسة عوريف الثانوية، ما دفع بإدارتها لإخلاء جميع الطلبة.  

وأفاد مدير المدرسة عايد القط، بأنَّ قوات الاحتلال هاجمت المدرسة بالقنابل الغازية المسيلة للدموع بشكل كثيف، ما اضطر إدارة المدرسة لإخلاء الطلبة، مشيرًا إلى تجمع مجموعة من مستوطني "يتسهار" في المنطقة القريبة من المدرسة.

وأضاف أنَّ عددا من الطلبة أصيبوا بالاختناق خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال.

وأكَّد القط أنَّ المدرسة تشهد اعتداءات متكرِّرة من قبل المستوطنين وقوات الاحتلال، حيث أخلت إدارة المدرسة الطلبة ثماني مرات خلال الفصل الدراسي الأول، وست مرات منذ بداية الفصل الدراسي الثاني.