النجاح - اعتبرت "حماس"، الأربعاء، أن قرار الاحتلال اعتبار فضائية الأقصى التابعة للحركة، "منظمة إرهابية"، هو محاولة لشيطنتها.

وقال المتحدث باسم الحركة، عبد اللطيف القانوع، في بيان صحفي اليوم، إن "قرار رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، باعتبار قناة الأقصى منظمة إرهابية، يعد تشجيعا على استهداف المؤسسات الإعلامية".

وأضاف القانوع: "إسرائيل تحاول شيطنة الفضائية والمؤسسات الإعلامية ومنع وصول الصورة للعالم وتغييب رواية شعبنا الفلسطيني".

وشدد على أن إسرائيل "لن تنجح في إخماد صوت الحقيقة وحق الشعب الفلسطيني".

بدورها وصفت حركة الجهاد الإسلامي خطوةالاحتلال بـ"الإرهاب الحقيقي".

وأضافت، في بيان، "إن تل أبيب تسعى إلى فرض حصار جديد على الفلسطينيين، يستهدف هذه المرة روايتهم للممارسات الإسرائيلية".

وتابع البيان، أن الإعلام الفلسطيني بات يحرز نجاحات واضحة في "تعرية وفضح الاحتلال إعلاميًا وسياسيًا وإنسانيًا"، وأن تعرضه للاستهداف لن ينجح في منعه من المواصلة.

وفي وقت سابق الأربعاء، قررت إسرائيل تصنيف فضائية الأقصى، "منظمة إرهابية"، وذلك في أول قرار من نوعه ضد مؤسسة إعلامية فلسطينية.

وأوضحت ما تسمى وزارة الدفاع الإسرائيلية في تغريدة عبر "تويتر" أن نتنياهو اتخذ القرار بتوصية من جهاز الأمن العام (الشاباك) وما تسمى القيادة الوطنية لمكافحة الإرهاب في وزارة الدفاع؛ "بعد الكشف عن استخدام حماس القناة لتجنيد ناشطين"، وهو ما سبق للقناة أن نفته.