غزة - النجاح - أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور أحمد أبو هولي على انه لا تغيير  في تفاهمات  العام الماضي بخصوص تسجيل حالات الطلبة غير اللاجئين في مدارس وكالة الغوث الدولية " الأونروا" في كافة مناطق عملياتها الخمسة .

وأوضح أبو هولي أنه أجرى اتصالات مع الادارة العليا لوكالة الغوث الدولية  وتم إبلاغه بأنه لا تغيير في تلك التفاهمات وان مدراس الأونروا ستبقى ابوابها مفتوحة لعمليات التسجيل من غير اللاجئين  التي يتم قبولها في مدارس الاونروا كما كان معتاد عليه في العام الماضي.

وأكد أن وكالة الغوث الدولية هي خير صديق للشعب الفلسطيني  على مدار سبعة عقود واصلت فيها تقديم خدماتها التعليمية والصحية والاغاثية واستدامة برامجها في التنمية البشرية لما يقارب 5.9 مليون لاجئ فلسطيني والتي ساعدت في تعزيز صمودهم والحفاظ على حقهم المشروع في العودة الى ديارهم التي هجروا منها عم 1948 طبقا لما ورد في القرار 194 .

وطالب ابو هولي جميع شرائح المجتمع الفلسطيني واللاجئين على وجه الخصوص الحفاظ على هذه المؤسسة الاممية وحمايتها من المؤامرات التي تحاك ضدها لتصفيتها وانهاء دورها مؤكدا على ان كل الجهود تركز في هذا العام لتحشيد الدعم المالي لضمان استقرار موازنتها وخدماتها وكذلك الدعم السياسي لتجديد التفويض الممنوح لها وفق القرار 302 الذي سينتهي في سبتمبر القادم لقطع الطريق على المساعي الامريكية والاسرائيلية  بالغاء التفويض  او تغييره بما يخدم مخططاتها الرامية الى انهاء دورها ونقل صلاحياتها الى المفوضية السامية او لحكومات الدول المضيفة  .