نابلس - النجاح - أفرجت قوات الاحتلال عن النائب السابق في المجلس التشريعي، القيادية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، خالدة جرار، بعد اعتقال دام (20) شهرًا بالاعتقال الإداري.

وأكّد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الخميس أنّه تمَّ الإفراج عن النائبة في المجلس التشريعي والقيادية في الجبهة الشعبية خالدة جرار.

وحملت جرار رسالة أسيرات سجن "الدامون" قائلة: إنَّ رسالة أسيراتنا هي رسالة شعبنا المتمثلة في الحرية وإطلاق سراحهن وكافة الأسرى، وهي رسالة الوحدة الوطنية، مشيرة إلى الهجمة الشرسة من قبل قوات الاحتلال على كافة الأسرى والأسيرات.

وأضافت أنَّ الاحتلال تعمّد إطلاق سراحها مبكرًا عن طريق معسكر سالم، حيث كان مقررًا الافراج عنها عن طريق حاجز الجلمة ظهر اليوم، في محاولة لقتل فرحة الإفراج عنها، ومنع الأهالي والأصدقاء من تنظيم استقبال لجرار.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت خالدة جرار في(2/ تموز/2017)، وصادرت عدّة مقتنيات شخصية لها، بينها جهاز حاسوب وهاتف نقال، ومدَّدت اعتقالها (4) مرَّات.