نابلس - النجاح - حوّل الاحتلال الأسير المقدسي محمد الشاويش (30 عاما) من القدس المحتلة، اليوم الخميس، للاعتقال الإداري، بعد سبع سنوات في سجون الاحتلال.

وأفادت لجنة أهالي أسرى القدس، أن الشاويش كان من المفترض أن يتحرر اليوم من سجون الاحتلال، لكنه تلقى قرار الاعتقال الإداري مباشرة، من مكتب رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

يذكر أن الشاويش هو الشاب الثالث الذي يتلقى أمرا بالاعتقال الإداري خلال الشهرين الماضيين، وسبقه في ذلك الشابين رامي الفاخوري ومحمود عبد اللطيف من القدس المحتلة.