النجاح - طالبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"بإنهاء استهداف الأطفال في فلسطين، بعد يوم من استشهاد طفلين في قطاع غزة برصاص قوات الاحتلال.

وفي بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني، أعربت المنظمة عن "عميق الحزن" إزاء استشهاد الطفلين، "حمزة محمد اشتيوى" (17 عامًا) و"حسن إياد شلبي" (13 عامًا)، برصاص الاحتلال الجمعة أثناء مشاركتهما في مسيرات العودة السلمية شرق غزة.

وأكد البيان أن أحداث الجمعة الدامية تلقي الضوء على استمرار العنف ضد الأطفال في فلسطين، بالتزامن مع إحياء الذكرى الـ30 للتوقيع على معاهدة حقوق الأطفال.

وشددت المنظمة،  على أن الأطفال في فلسطين يعانون لسنوات، سواء جراء الأذى الجسدي أو النفسي.

وأضاف البيان: "الأطفال هم أطفال، وتتوجب حمايتهم في مختلف الظروف، وتجنب استهدافهم على الإطلاق، أو تعريضهم للخطر من قبل أي طرف".