وكالات - النجاح -  

أعرب المتحدث باسم حركة فتح، عاطف أبو سيف عن أمله في ألا تُعمق حركة حماس الانقسام، وتمنع إقامة فتح للفعاليات المركزية في ذكرى انطلاقة الثورة، حيث من المخطط أن تكون هناك فعاليتان مركزيتان، ليلة الأول من كانون الثاني/ يناير.

وبين أبو سيف في حديث لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية صباح السبت، أنه وحتى اللحظة، لم ترد حماس إيجابياً على إقامة الفعاليات، وإن كل ما ورد ذكره، هو عن احتمالية السماح باقامة ذكرى الانطلاقة في مكان مغلق، وساحة محصورة، لافتاً إلى أن هذا مرفوض لدى أبناء حركة فتح وجماهيرها.

وأضاف أن تلك المواقف والردود "تصب في اتجاه وكأنه يمكن حصر فتح في ملعب كرة قدم أو صالة أفراح أو قاعة مغلقة"، مشددًا على أن هذا أمر مرفوض لحركة فتح.

واعتبر أبو سيف، أن ذلك يأتي في إطار تعزيز الانقسام وإغلاق الطرق في وجه إنهائه، مشيراً إلى أن كوادر الحركة، تواصلوا مع القوى والفصائل من أجل السماح بإقامة فعاليات ذكرى الانطلاقة، بما يليق بالحركة، ونضالات أبناء شعبنا.