نابلس - النجاح -  أنهى وفد من مؤسسة ياسر عرفات زيارته لجنوب إفريقيا تلبية لدعوة من مؤسسة نيلسون مانديلا، أمس الأحد، برئاسة رئيس مجلس إدارة مؤسسة ياسر عرفات ناصر القدوة، وعضوية مدير عام المؤسسة أحمد صبح.

واستهل الوفد نشاطاته بزيارة لمؤسسة نيلسون مانديلا في مدينة جوهانسبيرغ، واطلع على آليات عملها وعلى أرشيف الرئيس مانديلا وعقد لقاءً مطولاً مع المدير التنفيذي للمؤسسة وطاقم العمل، حيث تم الاتفاق على آليات تعاون مستقبلية وتبادل الزيارات والخبرات، وبحث إمكانية توقيع اتفاقية تعاون بين المؤسستين للحفاظ على الإرث التاريخي للزعيمين عرفات ومانديلا.

والتقى الوفد الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي  آسى مخاشولي، حيث تطرق البحث لأهمية اشراك الشباب والطلاب بتحري أهمية العلاقات التاريخية بين فلسطين وجنوب إفريقيا وسبل تبادل التجارب بذلك، وتمَّ توجيه الدعوة لإرسال وفد لفلسطين في أقرب وقت، كما التقى الوفد بقيادة الحزب الشيوعي الجنوب إفريقي، وقيادة شبيبته حيث تمَّ ناقشوا الوضع في فلسطين واستمرار التعاون والتضامن بين الطرفين.

وشارك الوفد بإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي نظَّمته وزارة الخارجية لجنوب إفريقيا بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة وسفارة دولة فلسطين في بريتوريا.

وأكَّد القدوة خلال الحفل على أهمية التضامن والمعنى الذي يحمله شهر تشرين ثاني/نوفمبر للتاريخ الفلسطيني المعاصر، مشيرًا إلى مخاطر الاستعمار الاستيطاني وضرورة محاربته بمنظومة من الدول تلتزم وتفرض الالتزام بالقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

يذكر أنَّ الوفد التقى برئيس لجنة السياسات بجنوب إفريقيا عزيز بهاد وأعضاء من اللجنة، وناقشوا بصورة معمّقة الوضع الفلسطيني والإقليمي والدولي وكيفية مساعدة جنوب افريقيا لفلسطين خاصة أنَّها ستشغر مقعداً في مجلس الأمن الدولي مطلع العام القادم.

وألقى القدوة محاضرة برؤساء أقسام وزارة الخارجية، والتقى كبار المسؤولين فيها لدراسة آفاق العلاقات الثنائية وسبل تفعيل العمل المشترك بالقارة الافريقية والأمم المتحدة.

كما زار الوفد مؤسسة تامبوا مبيكي والتقى مديرها التنفيذي وتدارس سبل التعاون بين المؤسسة خاصة في مجال التعليم والاهتمام بالشباب.

وقام الوفد بزيارة متحف الأبارتهايد وبيت الرئيس مانديلا في جوهانسبيرغ، والتقى العديد من السفراء العرب على هامش الفعاليات واللقاءات.