النجاح - قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة ان الاستيطان جميعه غير شرعي، وهو مخالف لكل قرارات الشرعية الدولية، وسيزول عاجلا أم أجلا.

وأضاف في تعقيبه على إعلان "ليبرمان" الموافقة على بناء المزيد من الوحدات الاستيطانية في الاراضي الفلسطينية، كما نشرت الوكالة الرسمية، أن استمرار سياسة الاستيطان، وتصريحات عدد من سفراء أميركا الداعمة للاستيطان، وتحريض وزراء إسرائيل "أنهت حل الدولتين، وأنهت الدور الأميركي في المنطقة".

واضاف ابو ردينة ان هذه الاجراءات الاسرائيلية، والانحياز الأميركي، خلقت الظروف والشروط التي عززت عدم الاستقرار، وساهمت في تحويل المنطقة إلى مسارات ستدمر كل شيء.

وختم أبو ردينه تصريحه بالقول، ان قرارات الاستيطان هي بمثابة رسالة اسرائيلية واضحة للعالم، وللمحكمة الجنائية الدولية، وللأمم المتحدة، ومنظمات حقوق الانسان، ان اسرائيل ستفشل كل الجهود الدولية الرامية لإنقاذ العملية السياسية، الأمر الذي يتطلب من المجتمع الدولي العمل الفوري على توفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني، والاعتراف الكامل بدولة فلسطين على حدود العام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.