عبد الله عبيد - النجاح - أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عباس زكي أن هناك تحسن ملحوظ على صحة الرئيس محمود عباس.

وقال زكي في تصريحات لـ"النجاح"، مساء الاثنين: إن الرئيس سيخرج من المستشفى في غضون ثلاثة أيام معافى سالماً"، لافتاً إلى أن ما أصابه عبارة عن وعكة صحية وستذهب بإذن الله.

وأضاف" الرئيس أجرى عملية في الأذن الوسطى وفي طريقه للمراجعة وإجراءات فحوصات، اكتشف الأطباء من أنه يعاني من التهاب رئوي وارتفعت درجة حرارته".

مستدركاً "لكن الأطباء طمئنونا على صحته الآن ودرجة حرارته انخفضت وهناك تحسن ملحوظ ووضعه الصحي في تحسن مستمر".

وبشأن الأنباء التي تقول بأنه وضع الرئيس عباس تزداد سوءاً، اعتبر زكي هذه الأنباء بأنها إشاعات لا مكان لها، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه في عناية فائقة بالمستشفى من خيرة الأطباء.

وأكمل "خلال ثلاثة أيام سيخرج من المشفى ويتعافى ويتماثل الشفاء ويبشار في عمله".

وكانت القناة العبرية العاشرة، قد ذكرت مساء اليوم الاثنين بأن الوضع الصحي للرئيس الفلسطيني محمود عباس يزداد سوءاً.

وتلقى الرئيس  عباس، مساء اليوم، اتصالا هاتفيا من نظيره المصري عبد الفتاح السيسي.

واطمأن الرئيس السيسي، من خلال الاتصال الهاتفي، على صحة الرئيس، متمنيا لسيادته موفور الصحة والعافية، وللشعب الفلسطيني تحت قيادته، تحقيق أحلامه في الحرية والاستقلال.