النجاح -  استقبل رئيس الوزراء رامي الحمد الله، في مقر اقامته في مدينة اسطنبول التركية، اليوم الجمعة، رئيس البرلمان الجزائري عبد القادر بن صالح، ووزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل والوفد الموافق لهما، وبحث معهم آخر تطورات الاوضاع في فلسطين لا سيما في ظل الانتهاكات الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا خاصة في غزة، ونقل السفارة الاميركية الى القدس.

وشدد الحمد الله، على ضرورة قيام الدول العربية والاسلامية باتخاذ خطوات عملية لمواجهة انتهاكات الاحتلال، واتخاذ اجراءات بحق الدول التي تنقل سفاراتها من اسرائيل الى القدس.

حضر اللقاء: وزير الخارجية رياض المالكي، ووزير العمل مأمون ابو شهلا، ووزير الاوقاف والشؤون الدينية يوسف ادعيس، والسفير الفلسطيني في تركيا فائد مصطفى، والأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات حنا عيسى.