النجاح - نظمت الشبكة البرلمانية حول سياسات الشتات التابعة للجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا ومنظمة الهجرة الدولية، اليوم الجمعة، الملتقى السنوي الدولي حول المهجرين والشتات في مقر الامم المتحدة في جنيف، وبمشاركة عربية شملت كلا من الاردن والمغرب وسوريا ولبنان ومصر.

وشارك في الملتقي وفد المجلس التشريعي المكون من النائب جمال حويل وامين عام المجلس ابراهيم خريشه.

وطالب النائب حويل، في مداخلته امام الملتقى، المجتمع الدولي بتفعيل الآليات الدولية الملزمة لضمان عودة المهجرين الفلسطينيين الذين يزيد عددهم عن 7 ملايين الى ديارهم التي هجروا عنها وإنهاء معاناتهم التي امتدت ما يزيد على 70 عاما.

وأضاف: "جئتكم من القدس التي اعلن ترامب بأنها عاصمة اسرائيل، متجاوزا وضاربا بعرض الحائط  ميثاق الامم المتحدة والقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وتحديدا القرارات 181 و242 و338، وجئتكم من الضفة الغربية التي يلتهمها الاستيطان وجدار الفصل العنصري، وجئتكم من غزة الجريحة التي سقط منها 65 طفلا وامرأة وشاب قتلوا بدم بارد على يد قوات الاحتلال ليس لشيء الا انهم يريدون منعهم من الحياة".

وبطلب من النائب حويل وقف الحضور دقيقة صمت حدادا على ارواح الضحايا الذين سقطوا مؤخرا في مسيرات العودة.

وستعقد الشبكة اجتماعا لها في مدينة مراكش المغربية لمناقشة مسودة العهد الدولي الخاص بالمهاجرين والشتات، ومن المتوقع ان تشارك فلسطين في هذا الاجتماع وان توقع على هذا العهد اسوة بالدول الاخرى المشاركة.