النجاح - طالبَ صحفيون فلسطينيون مِن قطاع غزة بتشكيل لجنة تحقيق دوليّة؛ للتحقيق في جرائم الاحتلال الاسرائيلي بحقهم، وتوفير الحماية الدولية على ضوء الاعتداءات المتزايدة والتي أدت إلى استشهاد المصور الصحفي ياسر مرتجى وإصابة (43) آخرين من الصّحفيين منها (14) إصابة بالرّصاص الحي وبتر ساق أحدهم.

وتقدمت تسعة كتل وأطر نقابيّة صحفيّة بمذكرة لمنظمة الصليب الاحمر في غزة طالبت خلالها بضرورة الوقف الفوري لاعتداءات الاحتلال بحق الصحفيين، عبر تدخل فاعل وملزم لكافة المؤسسات والاتحادات الدولية والحقوقية والإنسانية ذات العلاقة، للقيام بواجبهم في توفير الحماية الميدانية اللازمة للصحفيين أثناء تغطيتهم للأحداث في الأراضي الفلسطينية.

وطلبت المذكرة مِن منظمة الصّليب الأحمر والأمم المتّحدة المساعدة في تخصيص أماكن آمنة للصّحفيين أثناء تغطيتهم للأحداث داخل مخيمات العودة عند حدود قطاع غزة، معتبرة أنّ ما شجع المحتل على هذه الاعتداءات هو صمت المنظمات والمؤسسات الدوليّة المعنيّة بحقوق الصّحفيين وحرية الرأي والتعبير، وتخاذلها عن اتّخاذ موقف عملي قوي.

وطالبت المذكرة بتوفير معدات وأدوات السلامة المهنية اللازمة لحماية الصحفيين، وتيسير دخولها لقطاع غزة، في ظلّ منع الاحتلال لدخولها منذ ما يزيد عن (10) سنوات، وتسهيل مرور وسفر الصّحفيين وانتقالهم عبر حاجز بيت حانون (إيريز)، الذي يمنع الاحتلال الغالبية العظمى من الصحفيين من عبوره بحجج وذرائع واهية.

وأكّد منسق لجنة دعم الصحفيين صالح المصري على ضرورة العمل الجاد من كل المؤسسات الرسمية والحقوقية الفلسطينية لتحريك ملف اعتداءات الاحتلال بحق الصحفيين وجعله أولوية في التقدم بطلب الإحالة لدى محكمة الجنايات الدولية سيما في ظل توافر توثيق لأدلة إدانة الاحتلال بالصوت والصورة، وأن الاحتلال ملزم وفق المواثيق والأعراف الدولية، بتوفير الأمن والسلامة وعدم المساس بالصحفيين، فضلًا عن احترام حقّ شعبنا في الاحتجاج السلمي المدني، وفق ما نصت عليه قرارات مجلس الأمن الدولي رقم (1738) ورقم (2222) .

من جهتها رحّبت مديرة دائرة الإعلام في اللّجنة الدولية للصليب الاحمر سوزانا دويتلينج  بالصّحفيين الفلسطينيين، واعربت عن تضامنها معهم بعد استشهاد المصور ياسر مرتجى وتمنّت الشفاء العاجل للصحفيين، وأكّدت أنّ إدارة الصليب الأحمر ستنظر باهتمام في المطالب التي تقدم بها الصحفيون في غزّة، مشدّدة على أهميّة أن يواصل الصحفيين عملهم في بيئة أمنة .