النجاح - أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، اللواء جبريل الرجوب، أن القيادة لم تتفاجأ من الموقف الأمريكي بتعطيل اصدار بيان يدين الاحتلال في مجلس الأمن الدولي بعد أن نصبت نفسها على العنصرًا ثابتًا في حماية "إسرائيل وممارساتها "الإرهابية".

وحث الرجوب، في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية اليوم الأحد، المجتمع الدولي على عدم الاستسلام للموقف الأمريكي، مؤكداً أن الحراك السياسي سيتواصل ولن تعطله السياسة الأمريكية التي أصبحت مرفوضة دوليًا.

وأضاف الرجوب، أن الحراك الفلسطيني سيرتكز على ثلاث حقائق أبرزها الإصرار الوطني الذي حصل في يوم الأرض والمسيرات التي خرجت في كافة أنحاء فلسطين إضافة إلى العمق العربي، حيث ستطالب الدول العربية في قمة الرياض بإعادة فلسطين كقضية استراتيجية بعيدًا عن التجاذبات والصراعات الأخرى.

وتابع: "إضافة إلى ذلك سنتوجه إلى مجلس الأمن وكل مؤسسات الأمم المتحدة"، مشددًا على أن الاستسلام مرفوض وليس من شيم أو تاريخ شعبنا.