ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - من المتوقع أن يصل رئيس جهاز المخابرات الفلسطينية اللواء ماجد فرج إلى القاهرة مساء الخميس حاملاً معلومات  تدل  على أن حماس كانت وراء محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله وفرج نفسه، وفق ما ذكرته صحيفة هآرتس العبرية اليوم.
وسيزور ماجد فرج كمبعوث للرئيس الفلسطيني محمود عباس القاهرة لعقد لقاءات مع مسؤولي المخابرات المصرية في أعقاب محاولة الاغتيال.

ووفقاً لمصدر فلسطيني  فإن مصر تضغط على الرئيس محمود عباس كي لا يتابع الخطوات العقابية ضد حماس التي أعلنتها السلطة الفلسطينية في الأسبوع الماضي ، وحث السلطة الفلسطينية بالاهتمام بالجهود الرامية لانجاح المصالحة مع حماس.
من جانبها  تصر حماس على أن لديها أدلة حول وقوف عناصر على علاقة بتنظيم "داعش".