النجاح - قامت مستشارة رئيس الوزراء د. خيرية رصاص، ووزير الصحة د. جواد عواد بزيارة تفقدية للاطلاع على اوضاع القطاع الصحي في محافظة طوباس والأغوار الشمالية، حيث كان باستقبالهم القائم باعمال محافظ المحافظة احمد اسعد، وامين سر حركة فتح محمود صوافطة، وقادة ومدراء الاجهزة الامنية، ومدير مستشفى طوباس التركي د.محمد سماره، ومدير الصحة د.جميل دراغمة، ورؤساء البلديات والمجالس المحلية ولجنة خدمات مخيم الفارعة بالاضافة الى ممثلين عن المؤسسات الرسمية والاهلية والشعبية.

وقال القائم بأعمال محافظ طوباس أحمد الأسعد: '"نعمل من اجل النهوض بالقطاع الصحي وتوفير الخدمة الطبية لكافة المناطق بالمحافظة وعلى راسها التجمعات البدوية ، فقد عقدنا مؤخرا اجتماعين اولاهما لاستحداث جميعة اصدقاء مستشفى طوباس لتكون داعمة ومؤازرة للمستشفى والثاني اجتماع لممثلي القطاع الصحي حيث اكد ممثلو لجان القطاع الصحي على العمل على توفير الخدمة الطبية للاغوار من خلال نشاطات طبية مختلفة تنفذ ضمن برامج محددة وايضا العمل على تشغيل مستشفى لجان العمل الصحي القائم منذ سنوات "، مشيراً إلى اهمية الزيارة في ظل الهجمة الشرسة على المواطنين في الاغوار الشمالية،وضرورة توفير الخدمات و المسلتزمات الطبية لهم .

من جهتها، أكدت مستشارة رئيس الوزراء د. خيرية رصاص بان الحكومة الفلسطينية تولي اهتماما كبير للاغوار الشمالية في ظل الحصار التي يمارسه الاحتلال على المواطنين ويحاول التضييق عليهم على جميع الاصعدة.
واكدت رصاص على ان الحكومة تسعى الى تعزيز صمود المواطنين بالاغوار من خلال اقرار المشاريع والعمل على تنفيذها،وعلى اهمية تنمية وتطوير قطاعات المحافظة بشكل عام.

بدوره، قدم وزير الصحة د. جواد عواد شكره إلى محافظ طوباس على حفاوة الاستقبال، مؤكدا أنه يولي محافظة طوباس الاهتمام البالغ، ومبينا الدور الجاد التي تقوم به وزارة الصحة من اجل دعم القطاعات الصحية في المحافظة وتوفير الخدمات و المسلتزمات الطبية للمواطنين في الاغوار الشمالية.

وعقب الاجتماع قامت مستشارة رئيس الوزراء ووزير الصحة والقائم باعمال محافظ طوباس ويرافقهم وفد من ممثلي المؤسسات الحكومية والاهلية والشعبية بزيارة المستشفى التركي والاطلاع على احتياجاته عن كثب.