النجاح - خرج المواطنون في الضفة وقطاع غزة، ظهر اليوم الجمعة بمسيرات غاضبة نصرة للقدس وتنديداً بقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب باعتبارها عاصمة لاسرائيل.

رام الله

اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وفي سياق متصل اطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت خلال اعتصام الاهالي الرافض للتوسع الاستيطاني في المزرعة الغربية، وافادت مصادر محلية باصابة مواطن بالرصاص الحي بالقدم خلال المواجهات المندلعة بين المواطنين وقوات الاحتلال.

حيث اقام  أهالي المزرعة الغربية وجيبيا صلاة الجمعة على أراضيهم المهددة بالمصادرة لصالح التوسع الاستيطاني لمستوطنة "حلميش".

وذكرت مصادر محلية،  ان قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة، وأطلقت تجاههم الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين بكثافة مما أدى إلى اصابة شاب بعيار حي في قدمه والعشرات بالاختناق.

وسيؤدي شق هذا الطريق الاستيطاني إلى ربط البؤر الاستيطانية مع المستوطنات المحيطة بالقرية "عطيرت"، و"حلميش"، و"تلمون" و" نحلئيل" المقامة على أراضي المواطنين ببعضها، مما سيفصل مدينة رام الله عن الارياف.

كما سيفضي شق هذا الطريق إلى عزل نحو 4 آلاف دونم من أراضي المزرعة الغربية، مما سيمنع مستقبلا أصحاب هذه الأراضي من الوصول إليها.

سلفيت

وفي محافظة سلفيت اغلقت قوات الاحتلال مدخل بلدة كفل حارس.

نابلس

أصيب عدد من المواطنين خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في قرية بيتا جنوب نابلس.

وأقام مئات المواطنين صلاة الجمعة في منطقة جبل صبيح جنوب القرية استجابة لدعوة من حركة فتح بالقرب من البؤرة الاستيطانية التى أقامها المستوطنين في المنطقة.

وقالت مصادر طبية أن الشاب حاتم بدير أصيب برصاصة مطاطية في الصدر، كما واصيب الطفل محمد حمادة جاغوب بقنبلة غاز بالراس وتم نقلهم  إلى مستشفى رفيديا الحكومي لتلقي العلاج.

الخليل

قمعت قوات الاحتلال مسيرة في مدينة الخليل احياءً لذكرى مجزرة المسجد الابراهيمي، واعتقلت فتى.

كما واصيب  مصور فضائية النجاح طارق خمايسة جراء اطلاق الاحتلال قنبلة صوت اتجاهه مباشرة.

وفي السياق ذاته اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية.

حيث انطلقت المسيرة الغاضبة من جامع "علي البكاء" نصرة للقدس، واحياء لذكى مجزرة الحرم الابراهيمي التي صادف ذكراها أمس.

القدس

تظاهر المئات من اهالي العيساوية في القدس المحتلة للاسبوع الثالث على التوالي في مدخل البلدة بوجود قوات كبيرة من شرطة الاحتلال.

وقد ادى المئات ومن بينهم النواب احمد الطيبي رئيس لجنة القدس في القائمة المشتركة واسامة سعدي وشخصيات مقدسية حاتم عبد القادر.

وقال النائب احمد الطيبي ان العيساوية تدفع ثمن صمود اهلها ومشاركتهم في الدفاع عن المسجد الاقصى ولكن العيساوية كما عودتنا تبقى شامخة باهلها وعصية على الاحتلال.

وطالب د. الطيبي برفع العقوبات الجماعية عن العيساوية التي يريد الاحتلال تحويلها الى جيتو بينما يستمر في تهويد القدس والاستيطان.

واضاف: نتنياهو فشل في فرض مجرد بوابات الكترونيه في الاقصى وترامب سيفشل في فرض حل ظالم على شعبنا.

واكد الطيبي "اننا سنطرح قضايا العيساوية والقدس في كل محفل برلماني واعلامي وحقوقي".

طولكرم

وفي طولكرم خرجت مسيرة حاشدة لاهالي ضاحية ارتاح قضاء المدينة رفضاً للتغول الاستيطاني في البلدة، وتنديداً بقرار ترامب.

قلقيلية

وفي قلقيلية، وتحديدا قرية كفر قدوم، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرة الأسبوعية التي خرجت للتنديد بقرار الرئيس ترمب، كذلك احتجاجا على استمرار الاحتلال إغلاق شارع القرية الرئيسي، لصالح مستوطنة "قدوميم" المقامة على أراضي القرية.

وأدت كثافة الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه الاحتلال إلى إصابة عدد من المواطنين بحالة اختناق، وجرى اسعافهم ميدانيا.

قطاع غزة

وفي غزة أطلقت قوات الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز باتجاه المشاركين في مسيرة سلمية شرق القطاع.

يذكر أن  القوى الوطنية والاسلامية نظمت اليوم الجمعة، وقفة للتنديد بقرار ترامب ودعماً للقدس في مدينة غزة، وذلك في اطار استمرار جمعات الغضب التي تنطلق في كافة ارجاء الوطن.

وجددت الفصائل تأكيدها على التزامها بالدفاع عن المقدسات والاستمرار في مشوار الوحدة والمقاومة ورفض كل المخططات الأمريكية التصفوية والتي تستهدف المنطقة بأكملها.

وأوضح القيادي في الجهاد الاسلامي خالد البطش في كلمة الفصائل أن صفقة ترامب لا تستهدف فلسطين والقدس فقط، وإنما تستهدف تقسيم المنطقة بأكملها، من مصر والسعودية والامارات والكويت ولبنان وغيرها، داعياً أبناء الأمة أن تتصدى لهذه المؤامرة وأن يقفوا إلى جانب فلسطين في مواجهة المخططات.

وأشار البطش إلى أن الفلسطينيين في أول الطريق ويمثلون حجر الزاوية، مشيرا أن الاحتلال يحاول توجيه الضربات لهم وفي حال النيل منهم وإنكسارهم سيسهل على المحتل ابتلاع المنطقة بأكملها.