غيداء نجار - النجاح - لعل أكثر القطاعات التجارية خسارة عند دخول فصل الشتاء هو القطاع الزراعي الذي غالباً ما يتكبد خسائر فادحة سنوياً بسبب البرودة الشديدة وتشكل الصقيع، حيثُ تعمل موجات الصقيع على تلف مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية.

ولفصل الشتاء مزروعاته الخاصة التي يزرع بها لينتج فيما بعد.

وللحديث أكثر حول الموضوع، قال مدير مديرية الزراعة في مدينة نابلس وجدي الكخن لـ"النجاح الإخباري" : "إن الموسم الزراعي بشكل عام يمتد من بداية شهر سبتمبر/أيلول حتى نيسان\ابريل، والزراعات الشتوية بالتحديد تبدأ زراعتها  من شهر أكتوبر وحتي ديسمبر؛ كالفراولة، ثوم، بصل، سبانخ، فجل، كسبرة، خس، بقدونس، كوسا، بيتنجان، خيار، بندورة، الملفوف، الفول، السبانخ، اللفت، الزهرة، البوملي، البطاطا الحلوة، الرمان، الكيوي، الفاصولياء"، مشيراً إلى أن هناك زراعات تزرع طوال العام تقريباً، أغلبها من الفواكه؛ بحيث يبقى انتاجها مستمر.

وأضاف: "البندورة تزرع في شهر 9 وتنتج باول شهر 12، والخيار بشهر 9 وينتج بـ10، والفاصولياء تزرع بشهر 10 وتنتج بشهر 12.

اما الخضراوات المكشوفة كالبطاطا الخريفية، أوضح الكخن، أنها تزرع بشهر 9 وتنتج بشهر 12، فيما تزرع الشتوية ب12 ويسوق لها بأول شهر 4.

وأشار الى أن هناك عدة أنواع للبصل؛ ورقاً وثمراً يؤكل ومنه "هوري" ويزرع بشهر 10، وهناك "بيت الفا" والذي  يزرع بشهر 9 وينضج بآخر 11، مضيفا أن "البصل المصري" يزرع وعندما يكبر لشتلة يتم نقله للأرض الدائمة ويسوق له في شهر 6".

وأردف: ""الزهرة" القرنبيط تبدأ زراعتها من شهر 9 حتى 12 وهناك الزهرة الخمسينية "أي تبقى تنتج لـ50 يوم" أو السبعينية "تنتج لغاية 70 يوم"، والتسعينية.

وتنخفض درجات الحرارة في كثير من الأحيان إلى ما دون الصفر المئوي في العديد من المناطق خلال فصل الشتاء، لنستيقظ حينها ونرى طبقة من الصقيع تغطي مساحات واسعة من الأراضي مُتسببة بخسائر مادية فادحة في قطاع الزراعة، بالإضافة إلى عوامل أخرى تسبب بالحاق الضرر بالمزروعات، فعادة ما تناشد مديرية زراعة رام الله والبيرة، المزارعين بضرورة أخذ كافة وسائل الحيطه والحذر من الأضرار التي تتسبب بها الظروف الجوية، وذلك من خلال بيان ارشادي يتضمن:

1_ التأكد من سلامة الجدران الاستنادية ومتانتها كي تحمل ضغط المياه والاتربة المنجرفة.

2_ على اصحاب الاراضي القريبة من الاودية وبالتعاون مع الهيئات المحلية تنظيف مسارات الاودية من النفايات واغصان الاشجار والصخور وخصوصا العبارات وبشكل دوري ومستمر.

3_ العمل على ازالة الثلوج في حالة تساقطها اول باول باستخدام مرشات مياه، او يدويا عن سطوح البيوت البلاستيكيه واشجار الحدائق المنزلية.

4_ ضرورة عمل قنوات حول البيوت البلاستيكية وخصوصا في المناطق المنخفضة.

5_ التأكد من وجود المزاريب على اسطح البيوت البلاستيكية لتخفيف ضغط مياه الامطار على السطح.

6_ استخدام انواع البلاستيك السميكة والتي تتحمل الرياح بشكل افضل وتعمل على تقليل الفاقد من الحراره واستخدام اسلاك عريضة للروابط لتثبيت الاشتال داخل البيت.

7_ وجود مصدات رياح حول البيوت البلاستيكية من الاسيجة النباتية تخفف من اضرار الرياح.

8_ استخدام وسائل التدفئة المختلفة والمتوفرة لدى المزارعين حسب الامكانيات المتاحة لحماية المزروعات من الصقيع.

9_ استخدام الرشاشات من اعلى المحصول على فترات متقطعة وخصوصا في الفترات المتوقع حدوث الصقيع فيها.

10_ تتم عملية تهوية البيوت المحمية عندما تكون درجة الحرارة في الخارج اعلى من الداخل وتتم من خلال عمل تهوية من الجهة السفليه للبيت المحمي.

11_ العمل على اغلاق البيوت المحميه جيداً في الصباح الباكر حتى الظهيره خلال الايام الباردة من أجل تخزين أكبر كمية من الحرارة.

12_ في الغراس المزروعة حديثاً يمكن تقليل اضرار الصقيع والرياح بلف الساق ومنطقة التطعيم بالكرتون العازل او الخيش.

13_ حراثة وتسميد الارض تحد من السيول وانجراف التربة.

14_ العناية ومتابعة الاشجار المصابة بالامراض والحشرات لانها تكون اكثر حساسية في الظروف الجوية الباردة.

15_ تجنب عملية تقليم الاشجار اثناء فترة المربعنية وكذلك قبل أو بعد فترة الصقيع.