هبة أبو غضيب - النجاح - كشف نائب رئيس حركة فتح محمود العالول أن الحركة عقدت اليوم اجتماعات مع لجنة مختصة بشأن الأوضاع الراهنة الميدانية، نافيا أن يكون الإجتماع له علاقة بالأوضاع السياسية، حسبما تداولت بعض وسائل الإعلام.

وأوضح أن اجتماع القيادة الفلسطينية سيتم يوم الإثنين المقبل، وسيتم بحث عقد جلسة للمجلس المركزي ودعوة حركتي حماس والجهاد لحضوره.

ورفض خلال اتصال هاتفي مع "النجاح الإخباري"، التعقيب على تهديدات منسق حكومة الاحتلال يؤاف مردخاي والذي اتهمه بالتحريض بعد تصريحاته أمس عبر فضائية النجاح، والتي أكد فيها على أن فتح لم تسقط أي من أشكال المقاومة  من أجل الدفاع عن القدس، وأنه لم يتبقى من أوسلو سوى الاسم.

وأكد على أن اليوم كان طويلا وشاقا للحركة، نظرا لإنشغالها بالخطوات القادمة بعد استشهاد اربعة مواطنين يوم أمس في الضفة الغربية وقطاع غزة، خلال مواجهات اندلعت بعد انطلاق المسيرات المنددة بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس.