إعداد: عاطف شقير - النجاح - ترأس الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الأحد، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، اجتماعاً للجنة المركزية لحركة فتح.

وجرى خلال الاجتماع، متابعة ما جرى من لقاءات في القاهرة، والاتفاق لطي صفحة الانقسام برعاية مصرية.

وثمَّنت اللجنة المركزية، الجهود التي بذلتها جمهورية مصر العربية لإنهاء الانقسام الداخلي.

وأكَّد الرئيس، على أنَّ المصالحة الوطنية ضرورة وطنية يجب تحقيقها لمواجهة التحديات التي تحدّق بقضيتنا الوطنية، وتحقيقاً لآمال وتطلعات شعبنا في إنهاء الانقسام وتعزيز الجبهة الداخلية، وتحقيق الوحدة الوطنية من أجل إنجاز المشروع الوطني وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة عام (1967)، وعاصمتها القدس الشرقية.

كما استعرضت الّلجنة المركزية، الزيارة الهامة التي قامت بها حكومة الوفاق الوطني إلى غزة مؤخّراً، واللقاءات الهامّة التي عقدتها تمهيدًا لتمكينها من العمل في قطاع غزّة واستلام مهامها ومسؤولياتها بشكل كامل.